رئيس مجموعة "الاتحاد للطيران" الاماراتية يغادر منصبه في 2017

طباعة

اعلنت مجموعة "الاتحاد للطيران" الاماراتية المملوكة من حكومة ابوظبي ان رئيسها جيمس هوغن سيغادر منصبه في النصف الثاني من العام 2017 بعدما قاد الشركة لاكثر من عشر سنوات.

واوضحت المجموعة في بيان رسمي ان مغادرة هوغن لمنصبه تاتي في اطار "عملية انتقالية" بدأتها المجموعة العام الماضي مع تاسيس هيكيلية ادارية جديدة لها.

وقالت: "اعلن مجلس ادارة مجموعة الاتحاد للطيران اليوم أن جيمس هوغن، الرئيس والرئيس التنفيذي للمجموعة سيغادر منصبه في النصف الثاني من عام 2017".

واضافت: "كان مجلس الادارة والسيد هوغن قد اتخذا أولى خطوات العملية الانتقالية في ايار/مايو من العام الماضي مع تأسيس الهيكلية الجديدة لمجموعة الاتحاد للطيران".

ويتولى هوغن وهو استرالي الجنسية اعلى منصب في المجموعة التي تضم عدة فروع منذ العام 2006. وفي العام الماضي اصبح منصب هوغن "الرئيس والرئيس التنفيذي" للمجموعة بكاملها ضمن خطة اعادة الهيكلة. 

طيران الإمارات تبدأ "إعادة هيكلة متواضعة" مع تباطؤ النمو...
 

وقال هوغن في البيان: "يحدوني الفخر بما قمنا ببنائه في الاتحاد للطيران والمساهمات الكبيرة التي قدمتها الشركة في مسيرة دولة الامارات العربية المتحدة وفي تطوير امارة أبوظبي".

وسينضم هوغن الى شركة استثمارية مع جيمس ريجني رئيس الشؤون المالية في مجموعة "الاتحاد للطيران" الذي سيغادر منصبه ايضا في وقت لاحق خلال العام الحالي، في وقت يجري البحث "على مستوى عالمي عن رئيس تنفيذي جديد للمجموعة ورئيس جديد للشؤون المالية بالمجموعة" وفقا للبيان.

وقال محمد مبارك بن فاضل المزروعي رئيس مجلس ادارة مجموعة "الاتحاد للطيران" في البيان "نحن نتطلع إلى استمرار التعاون بين أبوظبي وجيمس هوغن بطرق جديدة في المستقبل".

جاءت مغادرة هوغن لمنصبه بعد اكثر من شهر من اعلان المجموعة عن خفض اعداد موظفيها في ظل احتدام المنافسة مع شركات نقل اخرى في منطقة الخليج على راسها "طيران الامارات" والخطوط الجوية القطرية.