موجات التسريح تطال جامعة "هارفارد"!

طباعة

ذكرت مصارد مطلعة أن من المتوقع استعانة الذراع الاستثماري لجامعة هارفارد بكوادر إدارية خارجية والاستغناء عما يقارب النصف من موظفيها البالغ عددهم 230 موظفاً.

وأضافت المصادر أن إدارة هارفارد ستغلق صناديق التحوط الخاصة بها وستستغني عن المتداولين في منتصف العام، كما ستتم عمليات التسريح من العمل في نهاية العام الجاري 2017.

وتعتبر عملية التسريح هذه جزءاً من حركة التغيير التي يعتزم رئيس الجامعة الجديد إن بي نارفيكار القيام بها.

ولم تدل إدارة الجامعة بأي تعليق على هذا الخبر.