كبرى شركات التكنولوجيا الامريكية تندد بمرسوم ترامب حول الهجرة

طباعة

نددت "سيليكون فالي" التي توظف الاف المهاجرين بالاجماع بالمرسوم المثير للجدل الذي يفرض قيودا صارمة على الهجرة الى الولايات المتحدة، ما يوسع الهوة القائمة اساسا مع الرئيس دونالد ترامب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية نص مذكرة داخلية اصدرها رئيس مجلس ادارة مجموعة "آبل" . فستيف جوبز مؤسس شركة التكنولوجيا كان ابن مهاجر سوري.

وعلى غرار كوك ومارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك"، خرج غالبية رؤساء شركات التكنولوجيا المتطورة عن صمتهم منذ فوز ترامب في الانتخابات لانتقاد اجراءات قد تحرمهم من خزان هائل من المواهب الضرورية.

وكتب رئيس مجلس ادارة "نتفليكس" ريد هاستينغز عبر حسابه على فيسبوك: "اجراءات ترامب تؤثر على موظفي نتفليكس عبر العالم. حان الوقت لنتحد لحماية القيم الاميركية المتمثلة بالحرية وتوفير الفرص".

وكتب رئيس مجلس ادارة "غوغل" سوندار بيشاي في رسالة الكترونية داخلية ان نحو 187 موظفا في هذه المجموعة معنيون مباشرة بهذه القيود الجديدة.

واضاف: "نحن قلقون على تأثير هذا المرسوم واي اقتراح قد يفرض قيودا على موظفي غوغل وعائلاتهم وقد يقيم حواجز امام استقدام مواهب كبيرة الى الولايات المتحدة".

وقال المدير العام لشركة "مايكروسوفت" ساتيا ناديلا، وهو من اصل هندي: "بصفتي مهاجرا و مديرا عاما ادرك التأثير الايجابي للهجرة على شركتنا والبلاد والعالم".

ويمنع المرسوم الرئاسي الذي دخل حيز التنفيذ فور توقيعه مساء الجمعة دخول مواطني العراق وايران واليمن والصومال والسودان وليبيا الى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما. اما السوريون فممنوعون من دخول الاراضي الاميركية حتى اشعار اخر.