دعوى قضائية ضد "قرصان الكاريبي" لتخلفه عن تسديد قرض

طباعة

تقدمت شركة "ذي مانجمنت غروب" (تي ام جي) بشكوى ضد الممثل الاميركي جوني ديب لتخلفه عن تسديد قرض مستحق لها.

وافادت الشركة في شكواها ان الممثل الاميركي البالغ 53 عاما انفق مليوني دولار في الشهر في الجزء الاكبر من العقدين الاخيرين وهي تلاحقه لعدم تسديده قرضا مستحقا لها.

وجاء في الشكوى ان ديب بطل سلسلة افلام "بايريتس اوف ذي كارابيين"، انفق 75 مليون دولار لشراء 14 منزلا من بينها قصر في فرنسا يمتد على 18 هكتارا ومجموعة من الجزر في بهاماس فضلا عن دارات عدة في هوليوود وشقة في وسط لوس انجليس ومزرعة خيول في كنتاكي.

ومنذ العام الفين انفق الممثل الذي رشح للفوز بجوائز اوسكار 18 مليونا لشراء يخت واشترى 45 سيارة فاخرة وانفق 700 الف دولار تقريبا في الشهر لشراء النبيذ واستعمال طائرات خاصة ودفع اجور 40 شخصا يعملون لديه على ما جاء في الشكوى.

واوضحت الشركة مقدمة الشكوى التي تتخذ في بيفرلي هيلز مقرا لها، ان ديب اشترى ايضا اكثر من 200 عمل فني من توقيع اندي وارهول وكليمت واسماء بازرة اخرى في عالم الفن، فضلا عن مجموعة من 70 غيتارا وتذكارات هوليوودية كثيرة مخزنة في 12 موقعا.

وكان ديب تقدم بشكوى في 13 كانون الثاني/يناير ضد "تي ام جي" متهما اياها بسوء ادارة امواله والاقتراض من دون اذنه والتغطية على اوضاعه المالية السيئة. وقد طالبها في الشكوى بـ 25 مليون دولار.

وقال محامي الشركة مايكل كامب في بيان "على مدى 17 عاما بذلت "مانجمنت غروب" كل ما في وسعها لحماية الممثل من نفسه. فعندما طالب مصرف ديب بتسديد قرض بملايين الدولارات ولم يكن ديب يملك المال اقرضته الشركة لتجنيبه ازمة مالية مهينة".

وقالت الشركة انها حذرت ديب مرارا من انفاقه الكبير الا انه كان يرد منتقدا مدرائه الماليين مع زيادة نفقاته ومطالبا اياهم بايجاد وسيلة لتسديدها.

وقالت الشركة التي تخلى ديب عن خدماتها العام الماضي ان المال المستحق لها يصل الى 4,2 ملايين دولار وانها اضطرت لتحصيل مالها وطلب حجز ممتلكات لديب.