السودان يعتزم العودة إلى ركب التجارة العالمية

طباعة

قال وزير التعاون الدولي السوداني أن السودان يريد إتمام إجراءات انضمامه لمنظمة التجارة العالمية هذا العام مع استئناف محادثات دخوله المنظمة الدولية بعد انقطاع دام 13 عاماً.

ولإحياء تلك العملية عكفت الخرطوم "بعناية وبلا كلل" على مذكرة تفاهم محدثة تتعلق بنظام تجارتها الخارجية وخطة عمل تشريع ووثائق أخرى تتضمن خططها للتوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.

وتقدم السودان بداية بطلب للانضمام إلى المنظمة في 1994 لكن رحلة العضوية تعطلت منذ مارس آذار 2004 حينما واجهت حكومته الاتهام بشن حملة واسعة من القتل والنهب في غرب البلاد.

ورحب السودان بالقرار التنفيذي للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في 13 يناير كانون الثاني برفع حظر تجاري استمر 20 عاماً وإلغاء عقوبات مالية على السودان بعد 180 يوماً بشرط أن تبذل الخرطوم مزيداً من الجهود لتحسين ملف حقوق الإنسان.

ويتعين على السودان الحصول على موافقة جميع الدول الأعضاء للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية ومن بينها الولايات المتحدة التي مازالت تعتبره دولة راعية للإرهاب.

وقال ريوسوكي كوانا الدبلوماسي الياباني الذي يرأس محادثات انضمام السودان إن عملية الانضمام جزء لا يتجزأ من الإصلاحات الاقتصادية السودانية.