سيمنس تمد يد الدعم لقدرات مصر من الكهرباء بنسبة 45%

طباعة

أعلنت شركة Seimens الألمانية زيادة قدرات مصر من إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة 455% مشيرة إلى تمكنها من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في تنفيذ مشروعات عملاقة خلال جدول زمني مضغوط بعد 18 شهراً فقط، من تاريخ توقيع العقود. 

وأضافت سيمنس فى بيان لها أنها نجحت، من خلال العمل مع شركائها المحليين وهما، أوراسكوم للإنشاءات والسويدي إليكتريك، في إحراز تقُدم في جهود زيادة قدرات مصر من إنتاج الطاقة الكهربائية مقارنة بالقُدرات الحالية وذلك بمجرد الإنتهاء من تنفيذ المحطات الثلاث.

وأوضحت أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من هذه المشروعات العملاقة حيث ألتزمت سيمنس بالوفاء بالوعد المُتمثِّل في إضافة 4.4 غيغاوات من القدرات الكهربائية للشبكة الوطنية، بل وتجاوزت الشركة هذا الرقم بنحو 400 ميغاوات كقدرات إضافية من الطاقة حيث تم ربط 4.8 غيغاوات بالفعل بالشبكة القومية. وأن هذه الطاقة الإضافية قادرة على تلبية احتياجات أكثر من مليون مواطن مصري من الكهرباء.

كما يتضمن نطاق عمل الشركة الألمانية سيمنس، توفير 12 من التوربينات البخارية ونحو 36 من المولّدات و24 مُبادل حراري إلى جانب ثلاثة من محطات المحولات بنظام العزل بالغاز GIS بقدرة 500 كيلو فولت. 

وبالإضافة إلى الجانب التقّني، فإن أبعاد ومقومات هذا المشروع العملاق تُعتبر هائلة في حد ذاتها حيث يعمل في مواقع الإنشاءات حوالي 20.000 عامل خلال فترة تنفيذ المشروع، كما تم استخدام والتعامل مع أكثر من 1.6 مليون طن من الخامات.