قبيل اجتماع بي وترامب .. اليابان تنتق

طباعة

انتقد واضعو السياسات النقدية في اليابان أمس اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترامب لبلادهم بالتلاعب بسعر صرف العملة وأكدوا أن طوكيو تلتزم باتفاق لمجموعة العشرين يوجب الابتعاد عن التخفيض التنافسي لقيمة العملة.

وأخذ الدولار موقفاً دفاعياً بعدما انتقد ترامب ومستشاره المعني بالتجارة بيتر نافارو كلاً من الصين وألمانيا واليابان، وقالا إن تلك الدول تخفض قيمة عملاتها ضد مصلحة الولايات المتحدة.

وحذر مسؤولون كبار في الحكومة اليابانية من الضرر الذي قد يلحقه ارتفاع الين باقتصاد البلاد الذي يعتمد على الصادرات وهبوا لاحتواء الضرر مع انخفاض الدولار إلى أدنى مستوى في شهرين أمام العملة اليابانية عند 112.08 يناً أول من أمس في أعقاب تصريحات ترامب.

وقال يوشيهيدي سوغا كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية للصحافيين «ليس صحيحاً مطلقاً أن طوكيو تخفض قيمة الين للفوز بميزة تجارية غير عادلة».

أضاف سوغا - وهو من بين أكثر المساعدين المقربين لرئيس الوزراء شينزو آبي وصاحب دور بارز في السياسة الاقتصادية اليابانية- أن «اليابان توجه سياستها النقدية بما يتماشى مع الاتفاقات التي أبرمتها دول مجموعتي العشرين والسبع. لن يكون هناك تغيير في ذلك الموقف».

وقال مصدر بارز في الحكومة أمس إن تارو آسو وزير المالية الياباني سيشرح موقف الحكومة بشأن العملات والسياسة النقدية خلال اجتماع الأسبوع المقبل بين آبي وترامب.