"سناب" تتطلع إلى طرح عام أولي بـ3 مليارات دولار .. والمستثمرون لا دور لهم!

طباعة

بدأت "سناب إنك" الشركة المالكة لخدمة "سناب شات" على الانترنت الخطوات الأولى لطرح عام أولي قيمته 3 مليارات دولار دون أن تعطي المستثمرين دورا في إدارة الشركة أو تعد بأرباح.

نشر "سناب" لوثيقة تسجيل الطرح الأولي يمهد لحملة تسويقية تستهدف إقناع المستثمرين بالتجاوز عن خسائرها المتفاقمة والقبضة المحكمة لمؤسسيها على مقاليد الشركة والتركيز بدلا من ذلك على النمو السريع لمستخدميها النشطين.

ونما عدد المستخدمين اليوميين النشطين لسناب إلى 158 مليونا في المتوسط في نهاية ديسمبر كانون الأول بزيادة 48% على أساس سنوي حسبما كشفت سناب. لكن صافي خسائرها زاد إلى 514.6 مليون دولار في 2016 من 372.9 مليون في العام السابق.

ومازال أمام سناب الوقت لتنقيح حملتها التسويقية قبل الطرح الأولي المزمع في مارس آذار.

وقالت "سناب" في وثيقة تسجيل الطرح الأولي التي نشرت الأسبوع الماضي إنها ستصبح أول شركة أمريكية تدرج في البورصة دون منح مستثمري سوق الأسهم حق التصويت حيث سيحتفظ مؤسساها إيفان شبيجل وروبرت ميرفي بالسيطرة على الشركة.

وقال مصدر مطلع طلب عدم نشره نظرا لسرية المعلومات إن قيمة "سناب" قد تقدر بما بين 20 و25 مليار دولار. وسيعطي هذا الشركة أعلى تقييم في طرح عام أولي بقطاع التكنولوجيا الأمريكي منذ طرح "فيسبوك".

بدأت "سناب" نشاطها في 2012 بتطبيق يبعث برسائل تختفي تلقائيا ثم أعادت تعريف نفسها العام الماضي كشركة كاميرات وبدأت بيع نظارات بكاميرا فيديو سعرها 130 دولارا. تحقق الشركة معظم إيراداتها من الإعلانات وتسعى لتحدي هيمنة عمالقة الانترنت مثل "فيسبوك" و"غوغل".

وقالت "سناب" في وثيقة تسجيل الطرح إن منافسيها هم "أبل" و"غوغل" و"تويتر" و"فيسبوك" ومنصتها للتشارك في الصور "إنستاغرام".