بنك "أوني كريديت" الإيطالي يبدأ إصدارا قياسيا بـ 14 مليار دولار لإعادة بناء رأسماله

طباعة

بدأ بنك "أوني كريديت" أكبر عملية بيع أسهم شركة في إيطاليا في مسعى لجمع 13 مليار يورو (حوالي 14 مليار دولار) لإعادة بناء رأس مال المصرف.

وقال أوني كريديت الأسبوع الماضي إن خسائره في 2016 ستصل إلى 11.8 مليار يورو بسبب خسائر غير متكررة نشأت في الأساس عن شطب قروض في الوقت الذي يستعد فيه للتخلص من ديون رديئة بقيمة 17.7 مليار يورو بموجب خطة إعادة هيكلة جرى وضع خطوطها العريضة في ديسمبر/كانون الأول.

وفي إطار إعادة هيكلة أوسع نطاقا أعلن البنك أنه اتفق مع اتحادات على تسريح ثلاثة آلاف و900 موظف في إيطاليا ضمن خطته الرامية إلى تسريح 14 ألف عامل في موعد أقصاه 2019.

وهبط سهم أوني كريديت 2.4% إلى 12.78 يورو في الوقت الذي هبط فيه القطاع المصرفي الإيطالي واحدا بالمئة.

وهبطت حقوق الشراء في الإصدار الأكبر في أوروبا منذ 2010 بنسبة 7.5% وهو ما قال متداول مقيم في ميلانو عنه إنه هبوط أقل من المتوقع. وأكد متعامل آخر أن الأسهم والحقوق متماسكة على نحو جيد.

ويواجه المساهمون الذين لا يمارسون حقوق الشراء تقلص قيمة حصتهم بأكثر من 70%.

وقال أوني كريديت إن أيا من مساهميه الذين لا تقل حصتهم عن 3% لم يتعهد بعد بالشراء في إصدار الأسهم.

ويعرض أوني كريديت 13 سهما جديدا بسعر 8.09 يورو للسهم على كل خمسة أسهم عادية أو أسهم ادخار قائمة بالفعل. ويشمل السعر خصما نسبته 13% على قيمة السهم باستثناء حقوق الاكتتاب.

ومن المنتظر أن ينتهي طرح الأسهم للبيع في العاشر من مارس/آذار.