أرامكو السعودية تختار بنك "مويليس آند كو" مستشاراً لطرحها الأولي

طباعة

اختارت شركة أرامكو السعودية بنك الاستثمار "مويليس آند كو" ومقره نيويورك مستشارا لها في الطرح المزمع لبعض أسهمها للاكتتاب العام والمتوقع أن يكون أكبر طرح عام أولي في العالم.

ويتوقع المسؤولون أن يقيم الطرح الأولي شركة النفط بما لا يقل عن تريليوني دولار. ويشكل إدراج أرامكو حجر الزاوية في خطة الحكومة السعودية الرامية لجذب الاستثمار الأجنبي وتنويع الاقتصاد بعيدا عن الاعتماد على النفط.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مطلعة قولها إن مويليس سيتولى دور المستشار الداخلي المستقل ضمن فريق يعكف على التحضير لطرح الأسهم وإجراء مناقشات تنظيمية قبل الجولة الترويجية وإجراء الطرح.

وأضافت أن من المتوقع اتخاذ قرار مطلع الأسبوع المقبل بشأن تفويض بنوك محلية وعالمية بتولي الأعمال التحضيرية.

ويمثل هذا الاختيار مكسبا كبيرا لبنك مويليس -الذي طرح أسهمه للاكتتاب العام قبل أقل من ثلاث سنوات- بعدما أسسه كين مويليس الأمريكي المخضرم في إبرام الصفقات عام 2007.

ويتمتع البنك بفريق من المستشارين ذوي الخبرة في الشرق الأوسط ليصنع لنفسه اسما في المنطقة من خلال تقديم المشورة لحكومة دبي بخصوص إعادة هيكلة ديون مجموعة دبي العالمية البالغة 25 مليار دولار في 2011.

وقالت مصادر في السعودية الشهر الماضي إن بنوكا محلية وعالمية كبرى من بينها مورغان ستانلي واتش.اس.بي.سي تلقت طلبات لتقديم عروض إلى أرامكو بخصوص الدور الاستشاري قبل ثلاثة أسابيع.

وتم بالفعل اختيار بنك مورغان ستانلي وبنك مايكل كلاين المستقل لتقديم المشورة للمملكة قبل أي إدراج.

وقالت المصادر إن من المتوقع أن يتم إدراج أرامكو في 2018 ومن ثم لا يزال هناك وقت قبل تفويض بنوك لترتيب بيع الأسهم وإدارة دفاتر الاكتتاب.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الأسبوع الماضي إن الشركة تدرس الإدراج في أكثر من بورصة في آن واحد.

وأحجم متحدث باسم مويليس عن التعقيب في حين لم يتسن على الفور الحصول على تعليق من أرامكو.