الكويت تبدأ جولة ترويجية للسندات الدولية في آسيا الأسبوع القادم

طباعة

تعتزم الكويت البدء بإطلاق حملة ترويج السندات الدولية في عدد من الدول الآسيوية تبدأ من 122 فبراير المقبل وتستمر 5 ايام تنتهي في 17 من نفس الشهر.

وذكرت مصادر حكومية أن الحملة الترويجية ستكون تحت شعار «الحملة الحكومية التسويقية للسندات الحكومية في الأسواق الآسيوية.

وأضافت أن الوفد الحكومي سيبدأ جولته الخارجية في آسيا من خلال 3 اسواق هي هونغ كونغ وتايوان وسنغافورة لتنتهي في الأسواق الأوروبية.

وتنوي الحكومة الكويتية الاستدانة ضمن برنامج الحكومة لإصدار سندات الدين العام لتغطية عجز الموازنة العامة من خلال اقتراض ملياري دينار من السوق المحلي عبر طرح سندات وصكوك على البنوك الكويتية، وهي الشريحة التي تم الاكتتاب فيها بالكامل تقريبا، علاوة على طرح سندات دولارية

بـ 3 مليارات دينار.

وأعلن وزير المالية انس الصالح في وقت سابق عن استراتيجية الدين العام المتمثلة في تنويع الدين بين محلي وعالمي وخصم من الاحتياطي العام، على اعتبار أن هناك تقديراً في العجز المتوقع للسنة المالية الحالية بحدود 9.6 مليارات دينار، لتتوزع تغطية العجز ملياري دينار للإصدارات المحلية، و3 مليارات دينار للإصدارات العالمية، والبقية تخصم من الاحتياطي العام للدولة.

وبخصوص حجم الاصدار المتوقع قالت المصادر أن الحكومة الكويتية تعتزم إصدار السندات الدولية مرة واحدة، مستبعدة خيار الاصدار على شرائح، وذلك لعدة اعتبارات من اهمها قوة الوضع المالي للكويت الذي يمكنها من تغطية حجم الاصدار مرة واحدة - على حد قول المصادر. وتوقعت المصادر ان يتم الاعلان عن الاصدار الخارجي على اقصى تقدير مطلع النصف الثاني من العام الحالي.