المركزي الفرنسي: "Frexit" سيكلف البلاد 32 مليار دولار سنويا

طباعة

حذر رئيس البنك المركزي الفرنسي من أن انسحاب بلاده من منطقة اليورو "Frexit" وفق خطط المرشحة الرئاسية "مارين لوبان"  قد يكبدها  30 مليار يورو سنوياً (حوالي 31.8 مليار دولار).

وجاءت هذه التحذيرات بعدما أشارت الجبهة الوطنية التي تتزعمها "لوبان" إلى خطط لإعادة تقييم نحو  1.7 تريليون يورو من ديون البلاد بعملة جديدة خلال ستة أشهر حال الفوز في الانتخابات الرئاسية.

وكان أكبر مسؤول فرنسي في البنك المركزي الأوروبي بينوا كوري أكد أن الانسحاب من العملة الموحدة سيترتب عليه إفقار فرنسا ورفع معدلات البطالة والتضخم.