هبوط الإنتاج الصناعي الأمريكي مع تسجيل انخفاض كبير في إنتاج المرافق

طباعة

أعلن مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) أن الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة هبط في يناير/كانون الثاني مع تسجيل انخفاض كبير في إنتاج المرافق بفعل طقس دافئ على غير المعتاد في هذا الوقت من العام وهو ما بدد أثر المكاسب التي حققها قطاعا الصناعات التحويلية والتعدين.

وقال المجلس إن مؤشر الناتج الصناعي الكلي هبط 0.3% الشهر الماضي بعد ارتفاعه 0.6% في القراءة المعدلة نزوليا لشهر ديسمبر/كانون الأول.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ألا يسجل الإنتاج الصناعي تغيرا يذكر في يناير/كانون الثاني.

وكانت القراءة الأولى لديسمبر/كانون الأول ارتفاعا نسبته 0.8%. ويشمل حساب مجلس الاحتياطي الاتحادي للقطاع الصناعي كلا من الصناعات التحويلية والتعدين ومرافق الكهرباء والغاز.

يعود معظم التراجع في يناير/كانون الثاني إلى هبوط إنتاج المرافق 5.7% بسبب تراجع الطلب على التدفئة في حين ارتفع إنتاج قطاع الصناعات التحويلية 0.2% بما يتماشى مع توقعات المحللين. وزاد إنتاج قطاع التعدين 2.8%.

ومع تراجع الإنتاج الكلي في يناير/كانون الثاني هبطت نسبة الطاقة الإنتاجية الصناعية المستغلة 0.3 نقطة مئوية إلى 75.3%.

وارتفع معدل استغلال طاقة إنتاج قطاع الصناعات التحويلية 0.1 نقطة مئوية إلى 75.1%.