المعبر الاماراتية تطور مشروعا عقاريا ضخما في العاصمة اليونانية "أثينا" بقيمة 7 مليارات يورو

طباعة
كشفت شركة المعبر شركة التطوير العقاري - مقرها أبوظبي - عن تعاونها مع مجموعة "لاتسيس" وشركة "فوصون" الصينية لتأسيس مجموعة استثمار عالمية وهي عبارة عن صندوق مقره لوكسمبورغ وسوف تعمل مع "لامدا ديفيلوبمنت اس ايه" لتطوير المطار الدولي السابق في هيلينيكون بأثينا. ويعتبر المشروع البالغة قيمته 7 مليارات يورو المشروع التطويري متعدد الاستخدامات الأضخم في أوروبا. وسيتم تطوير المشروع الذي يمتد على مساحة 6.2 مليون متر مربع على مدى السنوات القادمة ومن المتوقع أن يتم بدء العمل به في عام 2016،  وسيتضمن المشروع مساحة مخصصة للبناء تقدر بـ 3 ملايين متر مربع ويتكون من وحدات تجارية وأخرى سكنية ووحدات ترفيهية وفنادق ومكاتب. كما سيشمل المشروع واجهة بحرية تمتد على طول 3.5 كيلومتر بالإضافة إلى حديقة حضرية تشغل مساحة 2 مليون متر مربع ومن المتوقع ان تكون أحد أكبر الحدائق على مستوى العالم. وفي ذات السياق، صرح العضو المنتدب لشركة المعبر يوسف النويس "يعتبر دخولنا السوق اليونانية حدثاً مهماً لنا في المعبر حيث نسعى إلى تعزيز حضورنا والتوسع في محفظتنا الاستثمارية وتطوير علاقات شراكة طويلة الأمد". وأضاف النويس "تم تصميم نموذج أعمالنا بطريقة تجعلنا نتطلع إلى فرص تضمن تحقيق مكاسب اقتصادية مستدامة لكل من الدول المضيفة ودولة الإمارات العربية المتحدة من خلال العمل إلى جانب شركائنا ونحن على ثقة من أن مشروع المطار سيساهم في رفد النمو الاقتصادي لأثينا وتحقيق تناغم ثقافي إلى جانب تعزيز ازدهار هذه المجتمعات". وسيتم توفير ما يقارب 30 الف فرصة عمل خلال مرحلة الإنشاء بينما يتوقع توفير 50 الف فرصة عمل جديدة عند إنجاز المشروع. من جهته قال أوديسيا أساناسيو الرئيس التنفيذي لشركة لامدا ديفيلوبمنت ان مشروع المطار يعتبر مشروعا تحوليا لليونان حيث إنه سيوفر زخماً كبيراً لهذا البلد ليحقق المزيد من التطور والنمو ونحن فخورون بالتعاون مع كل من شركة المعبر وشركة "فوصون" في هذا المشروع البارز الذي جذب اهتماماً دولياً كبيراً. كما أعلن خلال زيارة وزير الخارجية الامارتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لليونان عن دخول مجلس أبوظبي للاستثمار في مناقصة لشراء منتجع قصر استير المرموق، بحسب وكالة انباء الامارات. ويعد قصر استير أحد أهم العقارات في اليونان ويتكون من أرض مساحتها 300 الف متر مربع في شبه جزيرة "فولاجمني" المشهورة قرب أثينا ويحتوي المشروع على ثلاث فنادق ومرسى بالإضافة إلى منطقة شواطئ. وتبلغ القيمة الاجمالية للصفقة 400 مليون يورو والمبلغ الإجمالي المتوقع للاستثمار ما يقرب من 570 مليون يورو ومتوسط العائد السنوي المتوقع هو 25 في المائة خلال فترة خمسة أعوام على أن تعقبها صفقة خروج من المشروع. من جهتها رصدت شركة "طاقة" فرصة استثمارية استراتيجية في مجال الطاقة وأجرت عليها دراسة تفصيلية استمرت عدة شهور للتأكد من جدواها الاقتصادية حيث ستمكن هذه الصفقة شركة طاقة من بلوغ 10 بالمائة من حجم السوق المحلي اليوناني للطاقة بحلول 2017.