مخزونات أمريكية قياسية مرتفعة تخفض سعر النفط

طباعة

تراجع النفط لتأثير زيادة مخزونات الوقود وإنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة على الأسعار، إلا أن خفض الإمدادات الذي تطبقه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) حال دون مزيد من الانحدار في السوق.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام برنت مقابل 55.69 دولار للبرميل بانخفاض 6 سنتات عن التسوية السابقة.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة عشرة سنتات إلى 53.01 دولار للبرميل.

واتفقت أوبك ومنتجون مستقلون من بينهم روسيا على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من 2017 وتشير التقديرات إلى التزام أوبك بنحو 90 بالمئة من الخفض المتفق عليه.

يهدف خفض الإنتاج إلى السيطرة على تخمة المعروض العالمي التي تسببت في تراجع الأسواق على مدار عامين.

ورغم ذلك مازالت المخزونات ضخمة والمعروض مرتفع خاصة في الولايات المتحدة.

وبسبب التضارب بين العوامل المؤثرة على الأسعار مثل خفض الإنتاج في أوبك وزيادة المخزونات الأمريكية والإنتاج فإن الأسعار تتحرك في نطاق ضيق نوعا ما حسبما يقول المحللون.