بارقة أمل بتعزيز التعاون الاقتصادي بين السعودية والصين

طباعة

تعهدت السعودية والصين بتعزيز التعاون الاقتصادي وتقوية التنسيق بينهما. جاء ذلك التعهد خلال لقاء وزير الخارجية الصيني وانغ يي نظيره السعودي عادل أحمد الجبير، على هامش اجتماعات مؤتمر ميونيخ للأمن.

وقال وانغ أن الصين تعد السعودية شريكاً إستراتيجياً مهماً، وأنها على استعداد لتسريع وتيرة المحادثات مع السعودية بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين الصين ومجلس التعاون الخليجي. 

وأضاف بأن الصين تدعم استثمارات الشركات الصينية في السعودية، فضلاً عن التعاون الثنائي في مشروعات مثل المناطق الصناعية.

من جانبه، قال الجبير أن السعودية عازمة على القيام بدور إيجابي في محادثات اتفاقية التجارة الحرة بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي، وتقوية التنسيق والتعاون مع الصين على مختلف المستويات.