بيجو تسعى لتوفير ملياري يورو من اتفاق أوبل

طباعة

تسعى شركة صناعة السيارات الفرنسية بيجو سيتروين لتحقيق وفر سنوي في التكاليف بين 1.5 مليار وملياري يورو (حوالي 1.6-2.1 مليار دولار) من الاستحواذ المقترح على أوبل من جنرال موتورز.

وسيأتي التوفير في الأساس من الشراء والبحث والتطوير حيث ستوحد الشركة هياكل السيارات الأساسية والمحركات مع أنشطة جنرال موتورز الأوروبية بما يقضي على ازدواجية التكنولوجيا، حسبما أكدت مصادر لوكالة رويترز.

وأكدت بيجو سيتروين التي تتخذ من باريس مقرا وجنرال موتورز الأسبوع الماضي أنهما تجريان مباحثات بشأن اتحاد أوبل مع الأولى لتأسيس ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا من حيث حجم المبيعات بعد فولكسفاغن.

وأثار ذلك الإعلان مخاوف بشأن مستقبل أوبل ومصانع فوكسهول في ألمانيا وبريطانيا حيث معظم العمالة الأوروبية بالمجموعة والبالغة 38 ألف موظف.

وقال مصدران على دراية بسير المباحثات إن المناقشات مع القيادات السياسية والعمالية قد تؤخر إتمام الاتفاق بينما تأمل الشركتان في إصدار إعلان في مارسمآذار.

وسيكون حجم إيرادات المجموعة الجديدة 75 مليار يورو وستستحوذ على 16 بالمئة من الحصة السوقية في أوروبا التي تقلصت العام الماضي مع تأخر الشركتين لصالح منافسين من بينهم فولكسفاجن ورينو.