محضر الفدرالي: رفع معدلات الفائدة قد يكون "قريبا جدا"

طباعة

أظهر محضر الاجتماع السابق للجنة السياسات النقدية أن الكثير من واضعي سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) قالوا إنه ربما يكون من الملائم رفع معدلات الفائدة "في وقت قريب إلى حد ما" إذا ما جاءت بيانات الوظائف والتضخم متماشية مع التوقعات.

وأظهر محضر الاجتماع الذي عقد يومي 31 يناير/كانون الثاني والأول من فبراير/شباط والذي صوت البنك المركزي خلاله لصالح إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير أيضا عمق حالة عدم التيقن في المجلس بشأن غياب الوضوح عن البرنامج الاقتصادي لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وقال المجلس في المحضر "الكثير من المشاركين عبروا عن رأيهم بأنه ربما يكون من الملائم رفع أسعار الفائدة مجددا في وقت قريب إلى حد ما إذا كانت المعلومات الواردة بشأن سوق العمل والتضخم متماشية مع توقعاتهم الحالية أو أعلى منها."

وقالت رئيسة المجلس جانيت يلين الأسبوع الماضي إن الانتظار لفترة طويلة جدا قبل رفع الفائدة من جديد سيكون "من غير الحكمة" ولمحت بشدة إلى أن البنك المركزي ما زال على مسار دراسة رفع معدلات الفائدة من جديد بحلول الصيف.