السعودية تستعيد صدارة موردي النفط للصين في يناير

طباعة

أظهرت بيانات الإدارة العامة للجمارك الصينية أن السعودية استعادت موقعها كأكبر مورد للنفط الخام إلى الصين في يناير/كانون الثاني.

وأشارت البيانات إلى أن واردات الصين من النفط الخام السعودي زادت 18.9% في يناير/كانون الثاني مقارنة مع مستواها قبل عام لتصل إلى 5.03 مليون طن أو ما يعادل 1.18 مليون برميل يوميا.

وجاءت أنغولا في المركز الثاني مع ارتفاع شحناتها 63.5% على أساس سنوي إلى 4.95 مليون طن أو 1.17 مليون برميل يوميا تليها روسيا في المركز الثالث مع نمو صادراتها 36.5 بالمئة إلى 4.6 مليون طن أو 1.08 مليون برميل يوميا بحسب البيانات.