رئيس الوزراء الجزائري: الاحتياطيات ستظل فوق 100 مليار دولار هذا العام

طباعة

أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال أن الاحتياطيات الأجنبية للجزائر ستظل فوق 100 مليار دولار بنهاية 2017 بفضل إجراءات لتقليص فاتورة الواردات.

ونال تراجع أسعار النفط العالمية من المالية العامة للجزائر عضو أوبك حيث يشكل النفط والغاز 94% من إجمالي الصادرات و60% من ميزانية الدولة. وتقلصت عائدات الطاقة بمقدار النصف بفعل انخفاض الأسعار.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن سلال قوله خلال مناسبة اقتصادية إن الاحتياطيات الحالية "أزيد من 112 مليار دولار".

وسجلت الاحتياطيات 114 مليار دولار في نهاية 2016 انخفاضا من 144.1 مليار في ديسمبر كانون الأول 2015 و178 مليار دولار في السنة السابقة.

وأجبر انخفاض عائدات الطاقة الحكومة على خفض الإنفاق 14% هذا العام بعد تقليصه تسعة بالمئة في 2016. وزادت الدولة الضرائب وخفضت دعم الوقود وتكاليف الطاقة.

بدأت الحكومة أيضا تطبيق قيود على الواردات مما خفض فاتورة الاستيراد إلى 46.72 مليار دولار في 2016 من 54 مليار دولار في 2015.

وقال سلال "حجم الواردات يبرز نجاعة هذا الأسلوب الترشيدي... نصبو بالنسبة للسنة الجارية إلى تقليص إضافي بمبلغ خمسة مليارات دولار أخرى."