"لافارج هولسيم" تبدي تعاوناً لتنفيذ الجدار على الحدود الاميركية المكسيكية

طباعة


أكد رئيس مجلس إدارة مجموعة "لافارج هولسيم" أن المجموعة الفرنسية السويسرية مستعدة لانتاج الإسمنت لمشروع الجدار الذي وعد  الرئيس الاميركي دونالد ترامب ببنائه على الحدود مع المكسيك، مؤكدا ان المجموعة لا تتبنى رأياً سياسياً في عملها.

ونقلت فرانس برس عن إريك أولسن قوله: "نحن على استعداد لتقديم مواد البناء التي ننتجها لكل أنواع مشاريع البنى التحتية في الولايات المتحدة"، مضيفاً: "إننا المنتج الأول للإسمنت في الولايات المتحدة، نحن هنا لدعم بناء البلاد وتطويرها".

وردا على سؤال عن احتمال ان يؤثر ذلك على سمعة المجموعة، شدد أولسن على أن "لافارج-هولسيم" لا تمارس العمل السياسي، وقال: "نحن هنا (في الولايات المتحدة) لخدمة زبائننا وتلبية احتياجاتهم. لسنا منظمة سياسية، وليس لدينا رأي سياسي".

ورفض أولسن التعليق على التمويل غير المباشر الذي أقرت المجموعة بتقديمه في 2013 و2014  لفصائل مسلحة في سوريا التي تشهد نزاعا مدمرا منذ 2011, عبر عقد ترتيبات لضمان أمن مصنع للإسمنت تابع لها.

ويشكل هذا المشروع على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك الذي تقدر قيمته بعشرات المليارات من الدولارات، محور أزمة دبلوماسية بين مكسيكو وواشنطن ويثير انتقادات في جميع أنحاء العالم.