وصول ثاني طائرة "ايرباص" إلى طهران ضمن طلبية من 100 طائرة

طباعة

تلقت إيران ثاني طائرة "إيرباص" ضمن طلبية من 100 طائرة أوصت عليها طهران لتجديد أسطولها الجوي المتقادم، بحسب ما أعلنت وكالة إرنا الرسمية.

وحطت الطائرة التي تحمل علامة شركة "إيران للطيران" الوطنية وهي من طراز إيه 330-200 للرحلات الطويلة, في طهران آتية من تولوز بجنوب غرب فرنسا حيث موقع المجموعة الأوروبية للطائرات.

وتلقت "إيران للطيران" في 12 كانون الثاني/يناير أول طائرة إيرباص من هذه الطلبية، وهي كانت من طراز إيه 321 للرحلات المتوسطة وتستخدمها لرحلاتها الداخلية.

ومن المقرر بحسب الوكالة تسليم طائرة ثالثة من طراز إيه330 قبل نهاية السنة الإيرانية في 21 آذار/مارس.

وأتاح الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي وقعته طهران في تموز/يوليو 2015 مع الدول الكبرى الست وبينها الولايات المتحدة وفرنسا, رفع جزء من العقوبات الدولية المفروضة على هذا البلد, ما أجاز لايران خصوصا شراء طائرات.

ويبلغ متوسط عمر الطائرات الإيرانية عشرين عاما.

ووقعت الخطوط الجوية الإيرانية مع شركة إيرباص في كانون الأول/ديسمبر 2016 طلبية مؤكدة من 100 طائرة، في صفقة بقيمة تقارب 20 مليار دولار.

كما وقعت الخطوط الجوية الإيرانية مع شركة بوينغ الأميركية في كانون الأول/ديسمبر أكبر عقد لشركة الطائرات منذ حوالى 40 عاما، لتسليمها 80 طائرة بقيمة 16.6 مليار دولار.

وتحتاج إيران إلى 400 إلى 500 طائرة ركاب خلال العقد المقبل، بحسب المنظمة الإيرانية للطيران المدني.