اتصالات "أبوظبي" قد تبيع حصتها بالوحدة النيجيرية

طباعة

قال مصدران مطلعان إن مؤسسة الإمارات للاتصالات ومقرها أبوظبي تدرس بيع حصتها في اتصالات نيجيريا بعدما تخلفت الوحدة عن سداد قرض بقيمة 1.22 مليار دولار لكنها تريد إعادة هيكلة ديون وحدتها قبل البدء في عملية البيع.

وستلتقي اتصالات مع الدائنين المحليين في نيجيريا يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين، لبحث التخلف عن سداد القرض، مضيفا أن الشركة الإماراتية تتطلع لحل مشكلة القرض وستبحث عن سعر جيد لبيع حصتها.

وقال أحمد بن علي نائب رئيس أول في اتصالات إن المجموعة لا تعلق على شائعات أو تكهنات بالسوق. ولم يتسن الحصول على تعقيب من اتصالات نيجيريا.