السعودية تخطط لرفع قوة العمل النسائية إلى 28% بحلول 2020

طباعة

توقعت وزارة العمل السعودية رفع نسبة القوى العاملة النسائية من السعوديات إلى 28%، من إجمالي القوى العاملة في البلاد بحلول 2020.

وقالت الوزارة في بيان صحفي أن عدد العاملين السعوديين ضمن برنامج بعنوان "العمل عن بُعد والعمل من المنزل" سيبلغ 141 ألف عامل بحلول 2020، وأن البرنامج يهدف إلى خفض معدل البطالة بين النساء.

وأكدت الوزارة أن البرنامج سيوفر ساعات عمل مرنة تتيح للأفراد الوفاء بالتزاماتهم الأسرية، كما يتيح فرص عمل للأشخاص المؤهلين من ذوي الإعاقة والفئات الأكثر حاجة.

وبحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، تبلغ قوة العمل السعودية نهاية الربع الثالث 2016، 5.72 مليون فرداً، منهم 1.28 مليون منهم نساء، يشكلن 22.3%.

فيما يبلغ عدد العاطلات السعوديات 439.7 ألفاً يشكلن 63.3% من العاطلين عن العمل السعوديين، البالغ 693.8 ألف فرد.

ويبلغ معدل البطالة بين السعوديات 34.5% بنهاية الربع الثالث 2016، فيما المعدل بين السعوديين الذكور 5.7%، بمعدل بطالة 12.1% بين السعوديين إجمالاً (ذكور وإناث).

وتؤثر العادات الإجتماعية في السعودية بشكل سلبي على عمالة المرأة، ما يؤدي لمساهمتها بشكل كبير في رفع معدل البطالة بين المواطنين.

وتستهدف السعودية في رؤيتها المستقبلية 2030 خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7%، كما تخطط لخفضها إلى 9% بحلول 2020 عبر برنامج "التحول الوطني".

وتسعى الدولة عبر "التحول الوطني" إلى توفير 450 ألف وظيفة للسعوديين، وإحلال 1.2 مليون وظيفة بالمواطنين بحلول 2020.