"اياتا" تتوقع تراجع ربحية شركات الطيران الإماراتية في 2017

طباعة

أعلن المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي "اياتا" الكسندر دي جونياك للصحفيين أن من المتوقع تراجع ربحية شركات الطيران الإماراتية في 2017.

وتابع قائلا للصحفيين في أبوظبي "ستشهد شركات الطيران الإماراتية عاما (ستكون فيه الأرباح) على الأرجح أقل من عام 2016"، مضيفا أن الرحلات الطويلة منخفضة التكلفة قد تبدأ قريبا أيضا في ترسيخ أقدامها في المنطقة.

وفي وقت سابق قالت إياتا أن أرباح شركات الطيران في الشرق الأوسط من المرجح أن تنخفض إلى 300 مليون دولار في 2017 من 900 مليون العام الماضي ويرجع ذلك في جزء منه لوجود طاقة كبيرة بينما نمو الطلب محدود.

والإمارات مقر شركة طيران الإمارات أكبر شركة طيران للرحلات الطويلة في العالم فضلا عن شركة الاتحاد للطيران التي تسجل نموا سريعا، وشركتي الطيران منخفض التكلفة فلاي دبي وطيران العربية. والشركات الإماراتية عادة ضمن الشركات الأعلى ربحية في المنطقة.

وأعلنت طيران العربية وفلاي دبي أرباحا أقل في عام 2016 بالكامل. ولم تفصح طيران الاتحاد عن نتائجها بعد وقالت إنها تجري مراجعة لأنشطتها.

واستفادت شركات الطيران في الخليج لسنوات من ارتفاع أسعار النفط التي عززت الإنفاق الحكومي والنمو في المنطقة ولكن الطلب تباطأ وتقلصت ميزانيات السفر بعد أن تراجعت أسعار النفط على مدى أكثر من عامين.

وتجري شركتا الإمارات والاتحاد مراجع للقوة العاملة في كل منهما بينما اتفقت الإمارات مع إيرباص على تأجيل تسليم 12 طائرة A380 على مدى العامين المقبلين.

وقال دي جونياك إن نمو خدمات الرحلات الطويلة منخفضة التكلفة "بدأ يتسارع" في أوروبا وآسيا ومن المرجح أن ينمو في أسواق أخرى مثل الشرق الأوسط في نهاية المطاف.