"سار" السعودية و"الاتحاد" الإماراتية توقعان مذكرة تعاون لتطوير قطاع السكك الحديدية

طباعة
وقعت الشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار» مع شركة «الاتحاد» الاماراتية للقطارات مذكرة تفاهم للتعاون في إيجاد حلول مشتركة وتبادل المعرفة وتحسين معايير السلامة والبيئة والكفاءة والفعالية التشغيلية لشبكات السكك الحديدية في كلا البلدين. وأفاد الرميح بأن تعزيز التعاون مع قطاعات الخطوط الحديدية بدول مجلس التعاون من شأنه الارتقاء بآليات العمل على مشروعات السكك الحديدية وتعزيز كفاءتها على المستوى الخليجي، الأمر الذي سيسهم بشكل كبير في خلق بيئة جاذبة للنقل بالخطوط الحديدية، خصوصا على مستوى نقل البضائع والنقل الثقيل لمنافسة الوسائل الأخرى. وأضاف الرميح بحسب صحيفة الشرق الأوسط أن «سار» عملت السنوات الماضية على بناء خبرة في مجالات إنشاء وتشغيل الخطوط الحديدية، لا سيما أنها تقوم على تنفيذ عدد من مشاريع الخطوط الحديدية في السعودية بطول يتجاوز 4500 كيلومتر. ولفت الرميح إلى أن الشركة نجحت منذ تشغيلها لخط التعدين الخاص بنقل خام الفوسفات في نقل ما يزيد على 4,5 مليون طن من خلال قطار مكون من 150 عربة بطاقة استيعابية قدرها 15 ألف طن للرحلة الواحدة، مضيفا أن الشركة تباشر حاليا المراحل الأولى لنقل خام البوكسايت مستهدفة ذات معدل النقل اليومي. وبين المهندس المزروعي أن اللقاء هدف إلى الاتفاق على المعايير الفنية والتقنية لشبكة السكك الحديدية لدول الخليج، مفيدا بأن المذكرة تمهد الطريق للمزيد من التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات مع الشركة السعودية للخطوط الحديدية. وأكد المزروعي سير العمل في مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات على قدم وساق ووفق الجدول الزمني المحدد، لافتا إلى أهمية الاستفادة من التجربة السعودية الناجحة في المنطقة، خصوصا أن الشركتين تتقاسمان نفس الأهداف وهي تبني أحدث التقنيات وتطبيق أرقى معايير السلامة وتوفير أفضل الخدمات في مجال النقل والمواصلات. وأضاف المزروعي أن إقامة علاقات قوية مع الجهات المعنية بمشاريع السكك الحديدية في بقية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من شأنه المساهمة في إنجاح عمليات التشغيل في كل البلدان ومن ثم ربط الشبكات. وأشار المزرعي إلى أن الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى من مشروع شبكة السكك الحديدية الذي تطوره شركة «الاتحاد» للقطارات يمثل في الوقت ذاته الانتهاء من أعمال الجزء الأول من الخط الرئيس بمنطقة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.