استطلاع: غالبية الاسكتلنديين ترفض الاستقلال عن بريطانيا

طباعة

أظهر استطلاع للرأي أن غالبية الاسكتلنديين يرفضون استقلال المقاطعة عن بريطانيا بعد إعلان رئيسة حكومتها نيكولا ستورجن عن عزمها تنظيم استفتاء في هذا الشأن مع بدء إجراءات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.

وتفيد نتائج الاستطلاع التي نشرتها صحيفة "ذي تايمز" أن 57% من الاسكتلنديين يرفضون استقلال المقاطعة.

وكانت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورغن قد أعلنت أنها ستطلب الاسبوع المقبل من برلمان المقاطعة تفويضاً للحصول على موافقة الحكومة البريطانية على إجراء استفتاء جديد على الانفصال، ويتطلب ذلك موافقة الحكومة البريطانية وتصويتاً في برلمان ويستمنستر.

وحذرت ستورغن لندن من أي محاولة لعرقلة ذلك، مؤكدة أنه يعود إلى البرلمان الاسكتلندي أن يحدد موعد تنظيم الاستفتاء والسؤال الذي سيطرح على الاسكتلنديين.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد أعلنت امام مجلس العموم أنها ستبلغ البرلمان بإطلاق آلية بريكست بحلول نهاية آذار/مارس، وقد نددت بنوايا اسكتلندا معتبرة أنها "مريبة في وقت يجب ان تتحد فيه البلاد".

وحذرت ماي من أن "الاستقلال لا يعني الانضمام الى الاتحاد الاوروبي" الذي صوت 68% من الاسكتلنديين على البقاء فيه في الاستفتاء الذي أجري في 23 حزيران/يونيو الماضي في بريطانيا.