"ستيلا" العاصفة الثلجية التي ضربت شمال أميركا

طباعة

بعد شتاء معتدل على غير العادة، ضربت مدينة نيويورك والولايات المتحدة عاصفة ثلجية قوية اعتبرت واحدة من أقوى العواصف لهذا الموسم،

العاصفة التي أطلق عليها اسم "ستيلا" أدت إلى تراكم الثلوج بسرعة في مناطق بشمال شرق الولايات المتحدة... نصحت السلطات السكان بالبقاء في المنازل وألغت شركات طيران رحلاتها وأغلقت المدارس أبوابها.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية الأمريكية نحو 50 مليون شخص من كارولاينا الشمالية حتى ولاية ماين الشمالية, مرورا بواشنطن من رياح تزداد كثافة بسرعة شديدة على نحو غير مألوف في مثل هذا الوقت المتأخر من الشتاء. وقالت الهيئة إن من المتوقع أن يجد البعض أنفسهم محاطين بثلوج يصل سمكها إلى نحو 60 سنتيمترا ، ليعلن حكام نيويورك ونيوجيرزي وبنسلفانيا وفرجينيا حالة الطوارئ.

 

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن العاصفة رفعت احتمال خطر وقوع حوادث أثناء السفر وانقطاع الكهرباء حيث توقعت أن تصل سرعة الرياح المدمرة إلى 80 كيلومترا في الساعة.

وقد تسببت العاصفة ستيلا إلى تغطية منازل بالكامل بالجليد في نيويورك

عاصفة "ستيلا" أدّت إلى إلغاء اكثر من 5800 رحلة، منها اكثر من 2300 متوجهة الى أو منطلقة من مطارات نيويورك،