تراجع طلبات إعانة البطالة وبناء المنازل في امريكا يسجل أعلى مستوى في 9 سنوات

طباعة

زاد بناء المنازل في الولايات المتحدة في فبراير/شباط  بفضل طقس دافئ على غير المعتاد ليصل بذلك قرب أعلى مستوياته في تسع سنوات ونصف السنة، مما يشير إلى أن الاقتصاد ما زال على أرضية صلبة رغم تباطؤ ظاهر في الربع الأول من السنة.

وأظهرت بيانات أخرى انخفاضا في أعداد الأمريكيين المتقدمين بطلبات لصرف إعانة البطالة الأسبوع الماضي مما يشير إلى تقلص أكبر للفجوة بين العرض والطلب في سوق العمل.

وتأتي تلك البيانات الباعثة على التفاؤل بعد يوم من رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الثالثة منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008.

وقالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي للصحفيين إن البنك المركزي يبعث برسالة فحواها إننا على ثقة من قوة الاقتصاد ومتانته في مواجهة الصدمات.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن بدء تشييد المنازل الجديدة زاد 3% إلى مستوى سنوي معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 1.29 مليون وحدة الشهر الماضي. وتوقع الاقتصاديون زيادة معدل بناء المنازل إلى 1.26 مليون وحدة.

وارتفع بناء المنازل 6.2% مقارنة مع فبراير/شباط 2016.

وفي تقرير منفصل قالت وزارة العمل الأمريكية إن الطلبات الجديدة لإعانات البطالة هبطت بواقع ألفي طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 241 ألفا للأسبوع المنتهي في 11 مارس/آذار.

وهذا هو الأسبوع السادس بعد المئة على التوالي الذي تظل فيه طلبات إعانة البطالة دون مستوى 300 ألف طلب الذي يدل على متانة سوق العمل وهي أطول موجة من نوعها منذ عام 1970. وبذلك تكون سوق العمل في الولايات المتحدة قرب وضع التوظيف الكامل.

وبلغ معدل نمو الوظائف 209 آلاف وظيفة شهريا على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة وبلغ معدل البطالة 4.7% أي قرب أدني مستوى في تسع سنوات البالغ 4.6% الذي سجله في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.