إنتاج قطاع الصناعات التحويلية الأمريكي ينمو للشهر السادس على التوالي

طباعة

زاد إنتاج المصانع الأمريكية في فبراير/شباط للشهر السادس على التوالي، بما يشير إلى أن تعافي قطاع الصناعات التحويلية يكتسب زخما في وقت يدعم فيه ارتفاع أسعار السلع الأولية الطلب على الآلات والمعدات الأخرى.

وقال الفدرالي الامريكي (البنك المركزي) إن إنتاج قطاع الصناعات التحويلية زاد 0.5% الشهر الماضي. وجرى تعديل قراءة يناير/كانون الثاني بالرفع لتظهر نموا بنسبة 0.5% بدلا من زيادة قدرها 0.2% في التقديرات الأولية.

ورغم زيادة إنتاج قطاع الصناعات التحويلية فإن إجمالي الإنتاج الصناعي لم يسجل تغيرا يذكر في فبراير شباط بسبب هبوط إنتاج قطاع المرافق 5.7% بفعل الطقس. وهبط الإنتاج الصناعي 0.1% في يناير/كانون الثاني.

وزاد إنتاج قطاع التعدين 2.7% الشهر الماضي مدعوما بارتفاع نسبته 7.1% في أنشطة حفر آبار النفط والغاز.

كان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة إنتاج قطاع الصناعات التحويلية 0.4% الشهر الماضي ونمو الإنتاج الصناعي 0.2%.

ويستعيد قطاع الصناعات التحويلية، الذي يشكل نحو 12% من الاقتصاد الأمريكي، مكاسبه في الوقت الذي تنحسر فيه الضغوط الناجمة عن انخفاض أسعار النفط وارتفاع الدولار وتراكم المخزون.

ويستفيد القطاع أيضا من تحسن في المعنويات في ظل تعهدات من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باتباع سياسات ملائمة للشركات تتضمن تخفيض الضرائب وتخفيف القواعد التنظيمية.