طيران الإمارات: القيود الجديدة على رحلات أمريكا ستظل قائمة لنحو سبعة أشهر

طباعة

أكدت متحدثة باسم شركة طيران الإمارات أن القيود الجديدة المفروضة على حمل المسافرين أجهزة إلكترونية على متن الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة ستظل قائمة لنحو سبعة أشهر.

وستطلب وزارة الأمن الداخلي الأمريكية من الركاب القادمين من عشرة مطارات في منطقة الشرق الأوسط ومن بينها مطار دبي وضع الأجهزة الإلكترونية الأكبر من الهاتف المحمول مع أمتعتهم الخاضعة للتفتيش على متن جميع الرحلات المتجهة للولايات المتحدة اعتبارا من نهاية الأسبوع.

وأكدت متحدثة باسم طيران الإمارات أن "التوجيه الأمني الجديد الذي أصدرته إدارة أمن النقل" يشمل الشركة.

وسيتعين فحص أجهزة مثل الكمبيوتر اللوحي (التابلت) وأجهزة تشغيل أقراص الفيديو الرقمية (دي.في.دي) وأجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللابتوب) والكاميرات بموجب التوجيه بينما سيتم استثناء الأجهزة الطبية.

وقالت المتحدثة باسم طيران الإمارات في بيان عبر البريد الإلكتروني "التوجيه يسري في الخامس والعشرين من مارس 2017 ويظل ساريا حتى 14 أكتوبر 2017... وينطبق على جميع المسافرين المتجهين إلى الولايات المتحدة من مطار دبي الدولي سواء كانوا على متن رحلات تبدأ منه أو تتوقف فيه."

وذكرت رويترز في وقت سابق أن القيود تأتي في إطار التحرك لمواجهة تهديدات إرهابية غير محددة. وقالت وزارة الأمن الداخلي إن الإجراءات "ستظل قائمة إلى حين زوال التهديد" دون أن تستبعد اتساع دائرته إلى مطارات أخرى إذا تغيرت الظروف.

وتنطبق القيود على المسافرين القادمين إلى الولايات المتحدة من دول ذات أغلبية مسلمة هي الأردن ومصر وتركيا والسعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والمغرب وقطر.

وتشمل قائمة المطارات التي تشملها القيود عمان والقاهرة والكويت والدوحة ودبي واسطنبول وأبوظبي والدار البيضاء بالمغرب والرياض وجدة بالمملكة العربية السعودية.

وقال نائب الرئيس للعلاقات الإعلامية بالخطوط الجوية التركية يحيى أوستون إن القيود ستشمل الشركة.  

وصرح متحدث باسم الاتحاد للطيران أن الشركة التي تتخذ من أبوظبي مقرا تلقت إخطارا بالتغييرات وستصدر بيانا في وقت لاحق.

كما ستطال القيود أيضا الخطوط الملكية الأردنية والخطوط الجوية السعودية.



مصر للطيران تطبق الحظر الأمريكي على الأجهزة الالكترونية

في سياق متصل، أعلن متحدث باسم مصر للطيران أن الشركة تلقت تعليمات من سلطات إدارة النقل الأمريكية بفرض قيود على اصطحاب المسافرين للأجهزة الالكترونية الكبيرة داخل مقصورة الطائرات المتوجهة إلى الولايات المتحدة وستبدأ في تطبيقها يوم 24 مارس/آذار.

وقال المتحدث في بيان "بناء على التعليمات الصادرة من سلطات إدارة النقل في الولايات المتحدة الأمريكية بإلزام الركاب بوضع أجهزة الحاسب الآلي المحمولة والأجهزة اللوحية... مع العفش المصاحب لهم أسفل الطائرة ومنع اصطحابها داخل مقصورة الطائرة فإن مصر للطيران ستطبق هذا القرار اعتبارا من يوم الجمعة 24 مارس على جميع المسافرين المتجهين إلي الولايات المتحدة الأمريكية."

وتشمل هذه الأجهزة الحواسب المحمولة والأجهزة اللوحية والكاميرات وأجهزة القراءة الالكترونية وأجهزة تشغيل اسطوانات دي.في.دي المحمولة وأجهزة الألعاب الالكترونية والطابعات وأجهزة المسح الضوئي.