"الدوام الكامل" للزوج ينقذ العلاقة الزوجية من الفشل

طباعة

هل تعتقد بأن نجاح الحياة الزوجية مرتبط بعمل الزوج؟ أشارت دراسة جديدة لجامعة هارفارد إلى أن الرجال غير العاملين هم أكثر عرضة لخطر العلاقات الزوجية الفاشلة إذا ما ما قورنوا بالأزواج العاملين.

ووجدت الدراسة أن احتمالية فشل العلاقة الزوجية عند الأزواج الذين خسروا وظائفهم قد وصلت إلى 32% بالمقارنة مع المرتبطين بوظائف ثابتة ودوام كامل.

 

 

وفي الوقت ذاته، لا تعني هذه الدراسة حتمية فشل زواج الرجل الجالس في المنزل، إذ أن الأمر يرتبط بموافقة ورضا الزوجين معاً، ومع ذلك، لم تعثر الدراسة على عدد كاف من هذه الفئة لتسألها عن حال حياتها الزوجية.

واعتمدت الدراسة في بياناتها ونتائجها على 6,300 زوجاً تم طرح الأسئلة عليهم في الأعوام ما بين 1968 وحتى العام 2013.

فم التوصل إلى حقيقتين:

 

1. ارتفع خطر الانفصال بين الأزواج الذين ارتبطوا قبل العام 1975 حينما قصّرت المرأة قليلاً في أعمالها المنزلية.

 

 

2 . وضع الزوج الوظيفي هو المؤثر الأكبر على خطر الانفصال للأزواج الذين ارتبطوا بعد العام 1975.

 

ترجمة: نور قاضي أمين