باريس ولندن تخططان لأنشطة ما بعد الانفصال وتعززان روابط السياحة

طباعة

صرح رئيسا بلديتي باريس ولندن أن العاصمتين الفرنسية والبريطانية ستحشدان مواردهما لتطوير السياحة وتقديم أسعار رخيصة للشركات الناشئة على خط قطارات يوروستار الرابط بينهما في إطار محاولة لتحجيم تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت رئيسة بلدية باريس آن إيدالجو في بيان مشترك قبل الاجتماع مع نظيرها البريطاني صادق خان في باريس "نطور علاقات جديدة ومشاريع جديدة. جميع هذه المبادرات ستخلق فرص عمل ونشاطا ونموا اقتصاديا...إنها علاقة حيوية مفعمة بالإيجابية لن يغيرها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي شيئا."

ويجتمع رئيسا البلديتين قبل يوم من بدء الحكومة البريطانية عملية الانفصال عن الاتحاد الأوروبي التي تستغرق عامين، ويسعيان إلى طمأنة الشركات إلى أن العملية ستكون أكثر سلاسة مما يعتقد كثيرون.

ومن المقرر أن يصل خان إلى باريس في وقت لاحق يوم الثلاثاء للترويج للمبادرات.

وقال البيان "مدينتا باريس ولندن قررتا التركيز على التحالف البناء بدلا من التنافس."

وأضاف خان "يمكننا أن نجني الكثير من توحيد القوى."

وقدم البيان القليل من التفاصيل بشأن التعاون لكنه قال إن المدينتين تعكفان على العمل للسماح للشركات الناشئة بأن يكون لديها مقرات مشتركة في باريس ولندن.