ثقة المستهلك الأمريكي في أعلى مستوى منذ 16 عاما

طباعة

قفزت ثقة المستهلك الأمريكي إلى أعلى مستوياتها في أكثر من 16 عاما في مارس/آذار وسط تفاؤل متنام بسوق العمل في حين سجل عجز تجارة السلع تراجعا حادا في فبراير شباط مما ينبئ بأن الاقتصاد يستعيد قوة الدفع بعد أداء متعثر في مطلع العام.

وأظهرت بيانات أخرى مزيدا من الارتفاع في أسعار المنازل في يناير/كانون الثاني الضوء على تعزز العوامل الأساسية للاقتصاد الأمريكي.

وتشير قوة ثقة المستهلك ونمو الثروات من ارتفاع أسعار المنازل إلى أن تباطؤ الإنفاق الاستهلاكي في الفترة الأخيرة والذي كبح النمو الاقتصادي سيكون مؤقتا على الأرجح.

وقالت مؤسسة كونفرنس بورد إن مؤشرها لثقة المستهلكين قفز 9.5 نقطة إلى 125.6 هذا الشهر في أعلى قراءة منذ ديسمبر/كانون الأول 2000. وتحسن تقييم المستهلكين للأوضاع الحالية للشركات وسوق العمل تحسنا قويا في مارس/آذار.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية يوم الثلاثاء إن مؤشراتها الاقتصادية الأولية تظهر تراجع عجز تجارة السلع 5.9% إلى 64.8 مليار دولار الشهر الماضي حيث انخفضت الواردات بمعدل أسرع من تراجع الصادرات.

وأظهر تقرير ثالث ارتفاع مؤشر ستاندرد اند بورز كور لوجيك كيس-شيلر المجمع لأسعار المنازل بعشرين منطقة حضرية 5.7 بالمئة على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني بعد زيادته 5.5 بالمئة في ديسمبر/كانون الأول.