ارتفاع دون المتوقع في مخزونات النفط الأمريكية

طباعة

تراجعت مخزونات البنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة بشكل حاد الأسبوع الماضي بفعل قفزة في معدلات تشغيل مصافي التكرير، في حين نمت مخزونات الخام دون المتوقع مما سيكون مبعث ارتياح لمن يأملون في تراجع طال انتظاره للمخزونات البترولية.

وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية فقد ارتفعت مخزونات الخام 867 ألف برميل على مدى الأسبوع المنتهي في 24 مارس/آذار مقارنة مع توقعات المحللين لزيادة قدرها 1.4 مليون برميل.

وأظهرت بيانات إدارة المعلومات أن المخزونات الإجمالية بلغت نحو 534 مليون برميل وهو مستوى قياسي مرتفع.

وانخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير أكثر من المتوقع مع زيادة استهلاك مصافي التكرير مما يعطي بارقة أمل مع قرب انتهاء موسم صيانة المصافي وتوقع زيادة في الطلب على قيادة السيارات.

وهبطت مخزونات البنزين 3.7 مليون برميل مقارنة مع توقعات لانخفاض قدره 1.9 مليون برميل في حين انخفضت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 2.5 مليون برميل بينما توقع المحللون انخفاضها 1.2 مليون برميل.

وفي نهاية الأسبوع الماضي بلغت مخزونات البنزين 240 مليون برميل مع انخفاضها 7.5% على مدى الأسابيع الستة الماضية.

وزاد استهلاك الخام بمصافي التكرير 425 ألف برميل يوميا مع زيادة معدلات التشغيل 1.9 نقطة مئوية إلى 89.3 بالمئة من الطاقة الإجمالية.

وقالت إدارة المعلومات إن مخزونات الخام في نقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما تراجعت 220 ألف برميل.

وتراجعت واردات الولايات المتحدة من الخام 543 ألف برميل يوميا إلى 7.21 مليون برميل يوميا.