المركزي المصري يبقي أسعار الفائدة الأساسية دون تغيير

طباعة

قال البنك المركزي المصري في بيان له اليوم الخميس إنه أبقي أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير خلال اجتماع للجنة السياسات النقدية.
وأبقى البنك المركزي سعر الفائدة على الإيداع لليلة واحدة عند 14.75% كما أبقى سعر الفائدة على الإقراض لليلة واحدة عند 15.75%، وهذا هو الإجتماع الرابع على التوالي الذي يُبقي فيه
البنك أسعار الفائدة دون تغيير منذ أن رفعها بمقدار كبير في نوفمبر / تشرين الثاني.
وتخلى البنك المركزي عن ربط سعر صرف عملته المحلية عند نحو 8.8 جنيه للدولار في أوائل نوفمبر تشرين /الثاني ورفع أسعار الفائدة 300 نقطة أساس للمساعدة على إستقرار العملة المحلية بعد تعويمها.


وفي بيان بعد قرار الفائدة قال البنك المركزي "من المتوقع انخفاض المعدل السنوى للتضخم بعد الإنتهاء من تمرير أثار إرتفاع التكاليف وإنحسار المعدلات الشهرية للتضخم.
وفى ضوء ما تقدم، ارتأت لجنة السياسة النقدية أن الأسعار الحالية للعائد لدى البنك المركزي المصري تعد مناسبة.


هذا وتعاني مصر من نقص في العملة الأجنبية منذ الإنتفاضة التي اندلعت في 2011 وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما مصدران مهمان للعملة الصعبة.
يذكر أن مصر أبرمت  إتفاقا في نوفمبر/ تشرين الثاني للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار على ثلاث سنوات لدعم برنامجها للإصلاح الاقتصادي.