مؤسس غوغل ينوي محاربة "الموت" بتكنولوجيا تستقطب ملايين الدولارات!

طباعة

في سباق مكافحة الشيخوخة المنتشر حول العالم ولاسيما بين الأثرياء، لابد أن تلعب التكنولوجيا دوراً محورياً في هذا السباق، فقد انضم الملياردير الشهير والرئيس التنفيذي لشركة غوغل سيرجي برين إلى أيقونات عالم الفن غولدي هاون وموبي في إطلاق تحدي طول العمر الصحي التابع للأكاديمية الوطنية للطب NAM الذي سيوزع 25 مليون دولار في مسعى إلى إنهاء الشيخوخة إلى الأبد.

وفيما يكثف سيرجي برين من مساعيه في مجال إطالة العمر ومكافحة الشيخوخة، يظهر خلال حفل إطلاق هذا التحدي وهو يقول: " لا أخطط في الحقيقة إلى أن أموت!"

 

 

 ويستثمر برين ما يفوق المليار دولار في شركته المختصة بالبحث والتطوير في التكنولوجيا الحيوية كاليكو "Calico" ، كما أنه يعمل إلى جانب مؤسسة شركة التكنولوجيا ClearAccessIP نيكول شاناهان التي ستقوم بالمشاركة في بعض براءات الاختراع الصادرة عن الأكاديمية الوطنية للطب.

 وإن سارت أمور الأبحاث على مايرام، فمن المفترض أن لا يتقدم برين في السن، فقد أصبح إبطاء الوصول إلى الشيخوخة أحد أهم الأمور التي يركز عليها عالم الكيمياء الحيوية نيد ديفيد وهو مؤسس مشارك في وحدة التكنولوجيا الحيوية Unity Biotechnology ويبلغ من العمر 49 عاماً إلا أنه يبدو في الثلاثين!

 

 

 وفي الخريف الماضي، حققت وحدة التكنولوجيا الحيوية 116 مليون دولار من بعض المستثمرين الأثرياء مثل جيف بيزوس وبيتل ثيل اللذين يرغبان في إطالة حياتهما وجعلها أبدية.

وفي العام 2016 ذكرت شبكة CNBC أن الآلاف من الناس حول العالم قد وضعوا ثقتهم وحياتهم وثرواتهم من أجل ما يعرف بتقنية التحميد العميق Cryonics، حيث اختير ما يقارب 150 شخصاً لحفظ رؤوسهم مقابل 80 ألف دولار أمريكي، أو كامل أجسادهم مقابل 200 ألف دولار في النيتروجين السائل.

 

 ولكن ما هو التجميد العميق أو Cryonics؟

 

 

 جاءت هذه التسمية من الكلمة اليونانية Kryos بحسب موقع الباحثون السوريون وتعني بارد جداً أو جليدي، وتعتمد هذه التقنية على تجميد البشر وحفظهم في درجات حرارة منخفضة على أمل إعادتهم إلى الحياة مرة أخرى في المستقبل، حيث سيجدون التقنيات الطبية اللازمة لعلاجهم، بل حتى إلى إعادة شبابهم.

 

ترجمة: نور قاضي أمين