مطاعم "ماكدونالدز" الأمريكية تواجه تهمة الاحتكار في أوروبا

طباعة

قدمت مجموعة لحماية المستهلك في إيطاليا شكاوى إلى الاتحاد الأوروبي ضد سلسلة مطاعم الوجبات السريعة الأمريكية "ماكدونالدز" لاتهامها بممارسة الاحتكار وفرض شروط غير قانونية على فروعها التي تعمل بنظام حق الامتياز.

ومن المحتمل أن تتعرض السلسلة الأمريكية لغرامات قاسية تصل إلى 2.5 مليار يورو إذا أدينت بهذه الاتهامات.

و أثارت الشكاوى الثلاث مجموعة مخاوف بشأن شروط حقوق امتياز سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" ومنها تحديد أسعار المنتجات التي تم بيعها في هذه الفروع. وبحسب الشكاوى فإن "ماكدونالدز" تجبر الفروع التي تعمل بنظام حق الامتياز على فرض أسعار على العملاء أعلى من أسعار فروع سلسلة "ماكدونالدز" نفسها.
ويمثل نظام حق الامتياز نموذجاً اقتصادياً مهماً بالنسبة لسلسلة مطاعم "ماكدونالدز" حيث أن أكثر من 80 % من فروعها في مختلف أنحاء العالم غير مملوكة للسلسلة.

وتأتي هذه الشكاوى بعد أسابيع قليلة من إطلاق المفوضية الأوروبية تحقيقا للاشتباه في حصول "ماكدونالدز" على دعم حكومي رسمي من خلال الترتيبات الضريبية مع لوكسمبورغ استناداً إلى أن فرع السلسلة الأوروبي الموجود لوكسمبورغ لم يدفع تقريباً ضريبة الشركات سواء لوكسمبورغ أو في الولايات المتحدة منذ 2009.