نمو إنفاق المستهلكين البريطاينين بأبطأ وتيرة في 3 سنوات

طباعة

نما إنفاق المستهلكين البريطانيين بأبطأ وتيرة سنوية له في أكثر من ثلاث سنوات على مدى الأشهر الثلاثة الأولى من 2017 في مؤشر جديد على أن أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد يفقد قوة الدفع مع بدء استعدادات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقالت شركة فيزا لبطاقات الدفع إن الإنفاق زاد 0.9 بالمئة على أساس سنوي في الأشهر الثلاثة حتى مارس آذار وهو أضعف أداء ربع سنوي منذ أواخر 2013 وانخفاضا من 2.7 بالمئة في الربع الأخير من 2016.

وفي مارس وحده تراجع الإنفاق 0.7 بالمئة مقارنة مع الشهر السابق بعد أن استقر دون تغير في فبراير شباط.

ويضاف المسح إلى قائمة متنامية من المؤشرات التي تظهر أن ارتفاع التضخم، الناتج جزئيا عن تراجع الجنيه الاسترليني بعد استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، يكبح إنفاق المستهلكين في الوقت الذي بدأت فيه رئيسة الوزراء تيريزا ماي للتو إجراءات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.