"shell" كانت على علم بتمرير أموالها لمسؤول نيجيري فاسد للحصول على حقوق تنقيب

طباعة

كشف تقرير عن أن كبار التنفيذيين في شركة "شل" كانوا على دراية بأن الأموال التي دفعت للحكومة النيجيرية للحصول على حقوق التنقيب بأحد حقول النفط الضخمة في البلاد، سوف يتم تمريرها إلى مسؤول مدان بغسل الأموال.


وأشار التقرير إلى أن الشركة كان لديها الأسباب الكافية للاعتقاد بأن هذه الأموال ستستخدم لدفع رشاوى سياسية، موضحاً أن الصفقة أبرمت بينما كانت "شل" تخضع لأمر مراقبة قضائي في نيجيريا.

والحقل المثار حوله القضية هو "OPL 245" ويقع قبالة سواحل البلد الإفريقي، وتقدر احتياطياته بحوالي 9 مليارات برميل أو ما يساوي نصف تريليون دولار.

من جانبها قالت "شل" التي تمارس أعمالها في نيجيريا منذ ما يقرب من 60 عاماً إنها لا تعتقد بأن موظفيها تصرفوا بشكل غير قانوني.