محامون يقاضون United Airlines و خسائرها تصل إلى نحو 600 مليون دولار

طباعة

أقام محامون دعوى قضائية على شركة United Airlines عن الراكب الذي أنزل قسراً من طائرة الشركة لإلزامها بحفظ التسجيلات المصورة وغيرها من الأدلة المتعلقة بالحادثة.

وبعد أن ارتفع سهم الشركة في بداية التداولات معوضاً خسائر وصلت إلى نحو مليار دولار أثناء جلسة يوم الثلاثاء، عاد السهم للإنخفاض مرة أخرى مسجلاً تراجعات تجاوزت 1% لتفقد الشركة نحو 600 مليون دولار من قيمتها السوقية بنهاية اغلاقات الأربعاء.

ويريد المحامون أن تحفظ United Airlines المقاطع المصورة التي التقطها كاميرات المراقبة وتسجيلات قمرة القيادة وقوائم الركاب والطاقم والمواد الأخرى المتعلقة بالرحلة رقم 3411 مستشهدين بخطر تعرض موكلهم الدكتور "ديفيد داو" لتحيز خطير.

وقال محام يعمل في القضايا المدنية والجنائية في نيويورك "بول كالان"، إن الغضب العام من معاملة داو سيدفع على الأرجح الشركة إلى تسوية سريعة وسخية.

وقدم الرئيس التنفيذي لشركة الطيران oscar munoz اعتذاراً لداو وأسرته قائلاً إن الشركة لن تستخدم بعد الآن ضباط إنفاذ القانون لإنزال ركاب من طائرات زائدة العدد، وأضاف "هذا لا يمكن أن يحدث ولن يحدث مجدداً."

ويتعرض munoz لضغوط لاحتواء سيل من الدعاية السلبية ودعوات بمقاطعة United Airlines أطلقت شرارتها تسجيلات مصورة التقطت لمعاملة مسؤولي أمن المطار السيئة لداو.