استفتاء تركيا: 51.2٪ من الأتراك وافقوا التعديلات الدستورية والليرة ترتفع بنحو 2%

طباعة

أظهرت نتائج استفتاء تركيا تأييد 51.35% من الناخبين للتعديلات الدستورية التي كان يأمل بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالحصول على دعم شعبي واسع
وأكد رئيس اللجنة الانتخابية التركية أن معسكر "نعم" تقدم على معسكر "لا" بفارق نحو 1,25 مليون صوت
ودعي نحو 55,3 مليون ناخب الى الادلاء باصواتهم الاحد. وقالت اللجنة الانتخابية التركية ان نسبة لمشاركة بلغت 85%.
واشاد اردوغان "بالقرار التاريخي" الذي اتخذه الشعب التركي, ودعا الدول الاجنبية الى "احترام" نتيجة التصويت.
وفي خطابه بعد الاعلان عن نتائج التصويت تحدث أردوغان عن امكانية تنظيم استفتاء, هذه المرة حول اعادة العمل بعقوبة الاعدام, وهي خطوة يمكن أن تسقط نهائيا عملية انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي.
وفي رد فعل فوري على هذه النتيجة, دعا الاتحاد الأوروبي تركيا الى البحث عن "توافق وطني". ومن جهته, دعا مجلس اوروبا القادة الاتراك الى "التفكير بحذر في المراحل المقبلة"
واما اكبر حزبين معارضين في تركيا "حزب الشعب الجمهوري" و"حزب الشعوب الديموقراطي" فتحدثا عن "عمليات تلاعب" خلال الاستفتاء واكدا انهما سيطعنا في نتيجته.
وقد انتقدا خصوصا اجراء اعلنه المجلس الانتخابي الاعلى في اللحظة الاخيرة يؤكد صلاحية البطاقات التي لا تحمل الختم الرسمي لمركز التصويت الذي تم الاقتراع فيه.
وارتفعت الليرة التركية في أول جلسة بعد الاعلان عن نتائج الاستفتاء بنحو 2% أمام الدولار الأميركي.