غرفة التجارة الأمريكية تدعو واشنطن لاستغلال كل ما بجعبتها في مواجهة بكين

طباعة

طالبت غرفة التجارة الأمريكية في الصين واشنطن باستغلال كل ما في جعبتها لإتاحة فرص تجارية متساوية في الصين.

وقالت الغرفة في تقريرها السنوي عن بيئة الأعمال إن السياسات الصينية الهادفة لدعم الشركات المحلية وتأسيس شركات وطنية كبرى قلصت المساحة المتاحة لعمل الشركات الأجنبية.

وقال البيت الأبيض إن مسؤولين صينيين وأمريكيين يدرسون تنفيذ تعهد الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جي بينغ لخطة مدتها 100 يوم لخفض العجز في التجارة الأمريكية مع الصين والذي بلغ 347 مليار دولار العام الماضي.

وعبرت الغرفة عن أملها في أن تولي الولايات المتحدة مزيدا من الاهتمام لفتح السوق الصينية أمام الشركات الأمريكية.

وتريد مجموعات الضغط الأمريكية أن يتخذ المسؤولون الأمريكيون إجراءات بحق الصين بسبب ما يقولون إنه اختلال الموازين في السوق لكن دون أن يصل الأمر إلى حد نشوب حرب تجارية بين الاقتصادين

الكبيرين.

وهم يخشون أن يقود تركيز ترامب علي تقويض برنامج الصواريخ لكوريا الشمالية وبرنامجها النووي للإضرار بالمصالح التجارية الأمريكية في الصين. ففي الأسبوع الماضي كتب ترامب تغريدة تفيد أن بكين ستحصل على اتفاق تجاري أفضل إذا ساعدت في حل الأزمة بين الولايات المتحدة وبيونغ يانغ.