شركة جديدة لـ "ايلون ماسك" تعمل على ربط الدماغ البشري بأجهزة كمبيوتر

طباعة

قال "إيلون ماسك" مؤسس شركة "تسلا" للسيارات الكهربائية وشركة Space X للفضاء إن شركته "نيورالينك" تعمل على ربط الدماغ البشري مع آلة من خلال صنع أجهزة بحجم "الميكرومتر".

وأضاف في مقابلة مع موقع "ويت بت واي" يوم الخميس، أن "نيورالينك" تهدف إلى صنع منتجات تساعد في بعض حالات إصابات الدماغ الشديدة بسبب السكتة الدماغية و مرض السرطان وغير ذلك، في حوالي أربع سنوات. 

وقال "ماسك" في مؤتمر للتكنولوجيا في العام الماضي إن الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي سيؤديان إلى أجهزة كمبيوتر متطورة ومثيرة للإعجاب بحيث إن البشر سيحتاجون إلى زرع "الأربطة العصبية" في أدمغتهم لمواكبة ذلك.

وأوضح "ماسك" "أن هذه التكنولوجيا يمكن أن تستغرق ما بين 8 إلى 10 سنوات لتصبح قابلة للاستخدام من قبل الأشخاص المعافين، الأمر الذي سيعتمد بشكل كبير على الموافقات التنظيمية وكيفية عمل هذه الأجهزة على الأشخاص ذوي الإعاقة".

وكانت "وول ستريت جورنال" ذكرت في مارس / آذار،  أن "ماسك" قد أطلق شركة يمكن من خلالها دمج أجهزة الكمبيوتر مع العقول البشرية، وتسجل "نيورالينك" في ولاية كاليفورنيا كشركة "بحوث طبية"، وقال "ماسك" إنه يخطط لتمويل الشركة في الغالب بنفسه.