إيمانويل ماكرون ومارين لوبان يتأهلان للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية

طباعة

انتهت الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية بحصول مرشح الوسط إيمانويل ماكرون على 23.9% من الأصوات فيما حصلت مرشحة أقصى اليمين مارين لوبان على أكثر من 21.4%  من الأصوات....

النتيجة التي حصدها كلا المرشحين مهدت لهما الطريق للإنتقال للجولة الثانية من المنافسة في السابع من مايو المقبل......

وكعادة القضية الأوروبية في أثارة الانقسامات الحزبية التقليدية في فرنسا منذ عهد الجنرال ديغول فأن هذه الانتخابات تعتبر مهمة لتداعياتها على الإتحاد الأوروبي....

إذ تنادي مارين لوبان بسحب بلادها من الاتحاد الأوروبي فيما يعتبر ماكرون من أشد المدافعين عن الاتحاد الأوروبي وبقاء فرنسا فيه.....

كما يتجلى الانقسام بين ماكرون ولوبان حول المسائل الاقتصادية والاجتماعية كذلك،إذ يدعو ماكرون إلى خفض الضرائب على الثروات الكبرى فيما تدعو لوبان إلى الإبقاء على مستوياتها الحالية.....

ومن ناحية أخرى يدعو ماكرون إلى خفض الإنفاق الحكومي وإلغاء 120 ألف وظيفة حكومية فيما تفرض استراتيجية لوبان حيال الطبقات الشعبية تبنيها دعوات لزيادة الإنفاق الحكومي.....

رغم تباعد الرؤى بين الطرفين واتجاه لوبان نحو الشعب الا أن ماكرون أصبح يحظى بدعم المؤسسة السياسية الفرنسية إذ دعا رئيس الوزراء الفرنسي جميع الديمقراطيين إلى التصويت لصالح ماكرون كما دعا المرشح اليميني فيون أنصاره إلى التصويت لماكرون خلال الجولة الثانية بعد إقراره بالهزيمة في مشهد يكرر التحالفات بين اليسار واليمين للإطاحة باليمين المتطرف.