مجلس إدارة "جيمي تشو" يعرض الشركة للبيع

طباعة

قررت "جيمي تشو" الشهيرة بأحذيتها الفاخرة ذات الكعوب العالية والتي تفضل شخصيات هوليوود ارتداءها على السجاد الحمر في المناسبات عرض الشركة للبيع.

ومن المرجح أن تجذب الشركة التي تصل قيمتها السوقية إلى نحو 700 مليون جنيه استرليني انتباه منافساتها من شركات صناعة الأحذية الفاخرة أو حتى مشترين من الصين والشرق الأوسط وروسيا.

وقالت الشركة في بيان لها: "يعلن مجلس إدارة شركة جيمي تشو أنه قرر إجراء مراجعة لمختلف الخيارات الاستراتيجية المتاحة أمام الشركة لرفع قيمة اسهم مساهميها، وأنه يبحث عن عروض لشراء الشركة".

 

 

وتنتج "جيمي تشو" إلى جانب الأحذية مجموعة من السلع الفاخرة، لكنها شهدت تراجعاً في المبيعات خلال السنوات الأخيرة.

وتلقى هذه الخطوة دعماً من المساهم الرئيسي في أسهم الشركة، مؤسسة "جي أيه بي هولدينغ"، التي تستثمر أيضا في شركة "كريسبي كريم" وشركة "كوتي" لمستحضرات التجميل.

وسرعان ما اكتسبت الشركة زبائن مخلصين لها مع انضمام نساء شهيرات في المجتمع مثل دوقة كامبريدج وشخصيات في عالم الموسيقى والغناء والتمثيل من أمثال بيونسيه والممثلة جينفير لوبيز .

 

 

وحققت أسهم "جيمي تشو" ارتفاعاً قياسياً بعد أخبار عملية بيعها المحتملة، لتقف عند إغلاق تعاملات بورصة لندن على ارتفاع بنسبة 10.68 في المئة.

وشهدت مبيعات "جيمي تشو" نموا بنسبة اثنين في المئة عام 2016، مقارنة بسبعة في المئة عام 2015 و12 في المئة عام 2014، حسب محللين في بنك "إتش إس بي سي" الشهر الماضي.

وأدرجت الشركة، التي لديها أكثر من 150 متجرا في جميع أنحاء العالم، في سوق الأسهم في المملكة المتحدة عام 2014.