روسيا تحل محل السعودية كأكبر موردي الخام للصين في مارس

طباعة

استردت روسيا موقعها كأكبر مورد للنفط الخام إلى الصين بحسب بيانات شهر مارس للإدارة العامة للجمارك الصينية لتحل محل السعودية بعدما ظلت لشهرين تحتل المركز الثاني في ظل الجهود التي تبذلها موسكو للحفاظ على حصتها بالسوق الصينية.
ونمت الشحنات الروسية نحو 1% إلى 1.104 مليون برميل يوميا مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي مع استمرار معدلات التشغيل المرتفعة في المصافي الخاصة في الصين وإعادة بناء المخزونات بعد تلقي حصص استيراد جديدة في 2017.
وارتفعت واردات الصين من النفط الخام إلى مستوى قياسي في مارس آذار متجاوزة واردات الولايات المتحدة ومحطمة التوقعات.
وقالت الإدارة العامة للجمارك الصينية إن شحنات السعودية بلغت 1.072 مليون برميل يوميا في مارس آذار مرتفعة نحو 15% عن العام الماضي.
وفي الأشهر الثلاثة الأولى من العام، بلغت الشحنات السعودية 1.165 مليون برميل يوميا وهو ما يجعل المملكة أكبر مورد للصين على أساس فصلي.
وجاءت التسليمات القياسية لشهر مارس آذار في الوقت الذي خفضت فيه السعودية أسعار الخام الخفيف لشحنات أبريل نيسان في ظل قيام أوروبا والولايات المتحدة بزيادة الإمدادات إلى آسيا.
وفي نفس السياق ارتفعت وادرات الصين من إيران 5.97 % إلى 626.2 ألف برميل يوميا.