الكونغرس الأميركي يتفادى كابوس "الإغلاق الحكومي"

طباعة

المفاوضون داخل قاعة الاجتماعات في الكونغرس الاميركي في سباق مع الزمن.. القلق من كابوس الاغلاق الحكومي دفع بالكونغرس الذي يقوده الجمهوريون للموافقة على ميزانية انفاق تغطي الفترة المتبقية من السنة المالية الحالية حتى الـ30 من سبتمبر الامر الذي اعطى النواب اسبوعا اخر للاتفاق على خطة تمويل طويلة الاجل.

لكن الامر لاينتهي هنا فلابد ان يوافق مجلسا النواب والشيوخ على مشروع الاتفاق قبل انتهاء الجمعة القادم ليرفعاه بعدها للرئيس دونالد ترامب للتوقيع عليه.

المشكلة تكمن في ان الكونغرس يحاول ومنذ اشهر تدبير تيرليون دولار لاولويات الانفاق للسنة المالية الحالية في حين كانت مطالبات دونالد ترامب بان تكون هناك مخصصات للانفاق على بناء جدارعلى طول الحدود الاميركية المكسيكية بقيمة 1.5 مليار دولار والذي زعم ترامب انه ضروري لمكحافحة الهجرة غير الشرعية ووقف مهربي المخدرات وهذا مارفضه الديمقراطيون .. ولكي تسير الامور بسلاسة اكثر وتجنبا للاغلاق الحكومي في حال عدم الاتفاق اضطر ترامب للاذعان وسحب مطالبه بشان تمويل ذلك الجدار في محاولة منه للنجاة من السقوط في الفخ الذي سقط فيه الرئيس السابق باراك اوباما في عام 2013.

تنازل اخر اضطر ترامب ايضا الى تقديمه .. فقد وافقت ادارته على مواصلة تمويل عنصر رئيسي في برنامج أوباماكير على الرغم من تعهد الجمهوريين بانهاء هذا البرنامج حال تسلمهم السلطة