أثينا "تتنفس الصعداء" باتفاق مبدئي مع الجهات الدائنة

طباعة

أعلن وزير المالية اليوناني أن بلاده توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الجهات الدائنة من شأنه التمهيد لبدء محادثات حول تخفيض ديون هذا البلد.

واستؤنفت المفاوضات بين اليونان والجهات الدائنة وهي المفوضية الأوروبية والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي في 29 نيسان/ابريل.

وصرح تساكالوتوس بعد المفاوضات التي استمرت خلال الليل أنه تم التوصل إلى "اتفاق تقني مبدئي" قبل اجتماع وزراء منطقة اليورو المقرر في 22 ايار/مايو والذي من المفترض أن يصادق على الاتفاق.

وأعرب الوزير عن ثقته من أن الاتفاق سيضمن لليونان الحصول على التزام من دائنيها حول إجراءات لتخفيض ديونها وهو أمر حيوي على حد تعبيره لنهوض الاقتصاد في البلاد.

وكانت اليونان بحاجة للتوصل الى اتفاق مع دائنيها للحصول على شريحة جديدة من القروض لدفع مستحقات بقيمة 7,6 مليارات دولار في تموز/يوليو المقبل.

وفي وقت سابق هذا الشهر وافقت الحكومة بضغط من دائنيها على اقتطاعات إضافية بقيمة 3,8 مليارات دولار في 2019 و2020.

وأقرت أثينا اقتطاعات في رواتب التقاعد والضرائب مقابل انفاق مبلغ مواز على إجراءات الحد من الفقر.

وقال مصدر حكومي أن رواتب التقاعد ستخفض بنسبة متوسطة تبلغ 9%.

ومن المقرر تبني البرلمان للإجراءات في منتصف أيار/مايو.

لكن رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس قال أنه لن يطبق هذه الاقتطاعات قبل الحصول على تعهد واضح لاحقا هذا الشهر بشأن إجراءات لتخفيف الديون اليونانية.