النفط يهبط وزيادة الإنتاج تضاعف المخاوف من تخمة المعروض

طباعة

انخفضت أسعار النفط مع زيادة الإنتاج التي أججت المخاوف من ألا تسهم تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك كثيراً في تقليص الفجوة بين العرض والطلب في السوق المتخمة بالمعروض.

وتضرر النفط جراء نفاد صبر السوق بسبب بطء وتيرة تراجع المخزونات حتى بعد اتفاق كبار منتجي النفط على خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2017.

ومن المتوقع أن تسجل مخزونات الخام الأمريكية تراجعا للأسبوع الرابع علي التوالي من مستوى قياسي مرتفع في نهاية مارس آذار ولكن المخزونات لا تزال أعلى نحو عشرة في المئة عن مستوياتها في نهاية العام وفقا لحسابات رويترز.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم يوليو تموز 18 سنتا ما يوازي 0.4 في المئة إلى 51.34 دولار للبرميل بعدما أغلق منخفضا 53 سنتاً.

وكان الخام هبط لأقل مستوى في شهر عند 50.45 دولار الأسبوع الماضي بعد استئناف تشغيل حقلين نفطيين كبيرين في ليبيا.

ونزل الخام الأمريكي في عقود يونيو حزيران 20 سنتاً ما يعادل 0.4 في المئة إلى 48.64 دولار للبرميل.

ووجد النفط بعض الدعم في بيانات أظهرت أن إنتاج النفط الروسي انخفض قليلا إلى 11 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان مقارنة مع 11.05 مليون برميل يوميا في مارس آذار.